الرئيسية » Uncategorized » العجيزي: شيكابالا سبب تفضيلي للأهلي على الزمالك.. ورفضت وساطته للعودة

العجيزي: شيكابالا سبب تفضيلي للأهلي على الزمالك.. ورفضت وساطته للعودة

صرح هاني العجيزي، لاعب الأهلي والزمالك السابق، بأنه انضم للأبيض في مرحلة الناشئين بسبب محمود عبدالرازق “شيكابالا” الذي كان صديقًا له، والذي حاول إعادته للفريق لكنه لم يقبل.
وقال العجيزي، في تصريحاته لقناة “أون تايم سبورتس” الفضائية: “توجهت للنادي الأهلي فرع مدينة نصر وعقدت جلسة هناك وعمري 15 عامًا لكن الزمالك كان مهتما بالحصول على خدماتي أيضًا بعدما لعبت بطولة مع منتخب الناشئين وظهرت بشكل جيد”.

وتابع: “شيكابالا كان صديقي في منتخب الناشئين وأسهم في انتقالي للزمالك خلال هذا التوقيت، والمقابل المادي الذي عرضه النادي على مركز شباب فارسكور كان السبب انتقالي للفريق بدلًا من الأهلي”.

وأضاف: “مشكلتي في الأهلي والزمالك كانت أنني لعبت للفريقين في العصر الذهبي لكل منهما، أثناء التواجد في الزمالك بفريق الشباب كان الفريق الأول يضم نجوما كبارا ويحقق الدوري، ولعبت مع الفريق الأول ولم أشارك باستمرار، وعندما رحلت، وانضممت للأهلي بعد ذلك كان يضم أفضل لاعبين في مصر”.
أما عن أجواء رحيله عن الزمالك: “الكل كان يعرف هاني العجيزي منذ أن كنت في مرحلة الشباب وسجلت أهداف في الأهلي دائمًا سواء في الجزيرة أو ميت عقبة وصعدت للفريق الأول وسني 17 عامًا”.

وواصل: “رحلت عن نادي الزمالك في وجود هنري ميشيل حيث كنت غبت عن التدريبات لفترة طويلة بسبب عدم انهاء النادي لبعض الأوراق الخاصة بي ولم يكن بإمكاني خوض التدريبيات وفطلب المدرب عدم استمراري وأرسل لي النادي إنذار على البيت بالاستبعاد من الفريق”.
واستطرد: “بعد رحيلي عن الزمالك قام محمد حلمي، مدرب بلدية المحلة في هذا التوقيت، بطلب التعاقد معي فورًا ووالدي طلب مني الرد على من استبعدوني وبالفعل كانت البداية جيدة للغاية”.

ثم تحدث عن المفاوضات الثانية مع الأهلي والزمالك بعد تألقه مع بلدية المحلية: “بعد التألق مع بلدية المحلة وجدت شيكابالا يتحدث معي وطلب مني عقد جلسة مع مسئولي الزمالك، ثم تحدث معي وكيل اللاعبين تامر النحاس وطلب عقد جلسة مع مسئولي الأهلي”.
واختتم قائلًا: “والدي بلغه أنني وقعت للزمالك وهذا لم يكن قد حدث على الإطلاق، فقلت له ماذا تريد أخبرني أنه لا يريدني أن أوقع للزمالك، وبعدها عقدت جلسة مع مسئولي الأهلي، وتم الاتفاق على كل شيء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *